مسابقة المهارات العالمية أبوظبي2017

تحت رعاية

سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

إبان انعقاد الجمعية العامة لمنمة المهارات العالمية في سنة 2013، فازت منظمة مهارات الإمارات EmiratesSkills  بفرصة استضافة مسابقة المهارات العالمية في دورتها لسنة 2017، لتصبح بذلك دولة الإمارات العربية المتحدة أول دولة في منطقة الشرق الأوسط تحظى بشرف استضافة هذه المسابقة التي تُقام كل عامين في إحدى مدن العالم.

ودورة مسابقة المهارات العالمية - أبو ظبي 2017 هي الدورة الـ 44 في تاريخ المسابقة، ومن المقرر إقامتها على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة الممتدة من 14 إلى  19، 2017 لتكون أكبر الفعاليات التي يستضيفها المركز.

تضمّ منظمة المهارات العالمية حاليا 75 عضواً ما بين دول وأقاليم، ومن المتوقع أن تشارك منتخبات الأعضاءجميعاً في مسابقة أبوظبي، بما في ذلك المنتخب الإماراتي القوي. ويشارك المتنافسون من مختلف أنحاء العالم في ما يقرب من 50 مسابقة مختلفة من المسابقات المهارية، حيث يسعى المنتخب الإماراتي للمشاركة والمنافسة في أكثر من 30 مسابقة منها.

ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث المميز الذي يُقام تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أكثر من عشرة آلاف زائر من أقصاع العالم كافة، ومن بينهم المتسابقون وأسرهم، والمسؤولون والصحافيون.

والمؤكد هو أن مسابقة المهارات العالمية- أبو ظبي ستساهم مساهمة قيّمة في توعية وإلهام الجيل الصاعد من المواطنين الإماراتيين فتحثّهم على استكشاف واغتنام الفرص الكبيرة التي تتيحها لهم المهارات المهنية إلى جانب التدريب المهني، بدعم كبير من منظمة مهارات الإمارات ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وهي الجهة الحكومية المسؤولة عن تعزيز تدريب وتعليم الشباب الإماراتي.

وتتيح الفعالية أمام آلاف الزوار والمشاركين الأجانب فرصة غير مسبوقة للتواصل وزيادة ثقافتهم ومعارفهم حول المناخات الاقتصادية والخبرات الموجودة في مختلف الدول التي تجتمع لتشكل أسرة منظمة المهارات العالمية. كما وستساهم مسابقة المهارات العالمية- أبو ظبي 2017 في تعزيز العلاقات وتبادل المعرفة بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول الآسيوية المجاورة وسائر دول منطقة الشرق الأوسط.

وترتدي استضافة هذه الفعالية التي تعدّ أكبر فعالية من نوعها  للمهارات في العالم في مدينة أبو ظبي أهمية كبرى وتساهم مساهمة أساسية في تحقيق الأهداف المفصلية المنصوص عليها ضمن رؤية الإمارات 2021 ورؤية أبوظبي الاقتصادية 2023، حيث تبيّن الدور الفاعل الذي يلعبه التعليم التقني والمهني للمساعدة على مواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية في إطار إنشاء قاعدة اقتصادية متنوعة وتحقيق القدرة التنافسية في الساحة العالمية.

شاهد الفيديو الرسمي لمسابقة المهارات العالمية- أبو ظبي 2017 


للمزيد من التفاصيل يرجى زيارة www.worldskillsabudhabi2017.com